Loading...

افادنا مصدر مطلع من وزارة الخارجية انه تم القيام بجرد شامل حول العلاقات التجارية بين تونس وبقية الدول فتبين انه بعد الثورة وبمجرد تسلم “الترويكا” الحكم قفز رقم المعاملات مع تركيا بشكل لافت للانتباه..

واصبح التوريد من تركيا يشمل كل البضائع بما فيها الهامشية والثانوية على غرار القلوب البيضاء وأنواع من الملابس والاحذية والعطورات ..

ونتيجة لذلك انخرم التوازن التجاري لفائدة تركيا على حساب دول اخرى ..

كما علمنا ان الخارجية قد تقوم بإشعار رئاسة الحكومة حتى تتدخل لترشيد هذا التعامل المشبوه مع تركيا..

ومن جهة اخرى علمنا ان حركة النهضة تمسكت بوزارة التجارة حتى تواصل هذا التعامل الاقتصادي المبالغ فيه مع تركيا وإنها ربطت وزارة التجارة بقطاع الصناعة لتوسيع دائرة التعامل مع الاتراك لغايات يعرفها جيدا الإخوان

كما علمنا انه سيتم اشعار الوزير زياد العذاري بضرورة إيقاف استيراد بعض المواد التركية لحماية احتياطيينا من العملة الصعبة والذي يتدهور من يوم الى آخر.

 

Facebook Comments