Loading...

في أول حكم قضائي رادع لجرائم الوهابيين “السلفيين” ضد الشعوب العربية والإسلامية .. قضت محكمة سودانية على مدرس “سلفي” بالإعدام شنقًا، بعد قيامه بإغتصاب تلميذة في المدرسة خلال يوم دراسي.

وبحسب صحيفة «المجهر» السودانية، فإن المحكمة قررت تشديد الحكم، بالنظر إلى ارتكاب الجريمة من المُدرس الذي يفترض أن يكون قدوةً وحاميًا للتلميذة.

وأضافت الصحيفة أن جريمة اغتصاب التلميذة التي تتابع دراستها في المستوى الثاني، وقعت في إحدى المدارس الابتدائية بالعاصمة الخرطوم.

وحُكم على المدرس السوداني بالإعدام شنقًا جراء اغتصابه التلميذة التي لا تتخطى السابعة من العمر، بموجب المادة 45 ب من قانون الطفل في البلاد.

جدير بالذكر أن أتباع الديانة الوهابية الذين يطلقون على أنفسهم “سلفيين” يواصلون إرتكاب أبشع الجرائم بحق العرب والمسلمين في جميع البلدان التي اصابها الغزو الوهابي.

Facebook Comments