Loading...

كشفت صحيفة المحور الجزائرية، اليوم الأحد 25 سبتمبر 2016، أنه لا وجود لأية خلافات بين تونس والجزائر وأن تاريخ العلاقة المشتركة بين البلدين لم تصل إلى درجة الخلاف على نقطة واحدة، ما عدا مسألة بناية اشتراها الهلال الأحمر الجزائري خلال السنوات الأولى للاستقلال من مواطن تونسيّ وقام الرئيس الحبيب بورقيبة بتحويلها إلى سجن نسائيّ بمنوبة، ومن ثمة تنازلت الجزائر طوعا عن المطالبة بها احتراما للتاريخ المتجذّر بين البلدين اللذين يواجهان تحديات خطيرة ويتقاسمان الرؤية حولها.

يذكر أنّ هذا التصريح جاء على خلفية ما يعرف بأزمة ضريبة المعابر بين تونس والجزائر

Facebook Comments