Loading...

أكد الناطق الرسمي باسم نقابة السجون والاصلاح وجمعية الأمنيين الشبان ثامر بديدة في تصريح لـ IFM أن هوية المارد الجزائري هي أمنية بالأساس وتحمل الجنسية التونسية وعملت سابقا بجهاز أمن الدولة لحقبة الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي، مضيفا ان مفاتيح الرموز والأسرار التي ينشرها  المارد على صفحته الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي هي رموز تونسية صرفة تعلمها في جهاز أمن الدولة.

ودعا المصدر الأمني المذكور الحكومة إلى فتح تحقيق عاجل ووضع الامنيين تحت الرقابة الأمنية والصوتية في ظلّ تواصل هذا الكابوس للسنة الخامسة، وفق تعبيره.

كما كشف بديدة هذه الحقائق بناءا على قيامه بدراسة وبحوث أمنية دامت 6 أشهر، قائلا “إنه حان الوقت لمصارحة الرأي العام بحقيقة هوية المارد الجزائري ، واصفا إياه بالكابوس الذي عاش مع الذاكرة الوطنية و الذي رافقه صمت مريب لأجهزة الدولة”.

وتجدر الإشارة إلى أن الناطق الرسمي لنقابة السجون والإصلاح ثامر بديدة أعلن عن انعقاد ندوة صحفية في الأيام القادمة لمزيد الحديث حول شخصية المارد الجزائري وكشف حقيقته كاملة.

Facebook Comments