Loading...
رغم عمله بشركة طوطال الفرنسية لسنوات وبمرتب خيالي مثلما روج له إلا أنه لم يبعث له أي مشروع حتى لو كان محطة توزيع الوقود ولم يمتلك أيّة شقة فخمة بالعاصمة ولا أيّة سيارة حديثة لكن سبحان مبدّل الأحوال فبعد شغله لحقيبة وزارة الصناعة في حكومة علي العريض لمدة سنة واحدة وتكليفه في إطار الحمار الوطني عفوا الحوار الوطني برئاسة الحكومة لمدة سنة أيضا نجح مهدي جمعة )صاحب الرّقم الخلوي000..987( في اقتناء عديد الأراضي والضّيعات العقارات والشّقق من بينها شقّة فاخرة THS (Bloc C – étage 6 ) بإقامة «بانوراما» Résidence PANORAMAبحدائق قرطاج بمبلغ 700 ألف دينار كما افتتح له محطة توزيع الوقود طوطالStation-service Total طريق المرسى تونس (قرب مقرّ السّفارة الأمريكية) إضافة الى بعث شركة مختصة في الدّراسات والاستشارات تحمل التّسمية التجاريةGlobal Stratégie Advisory (GSA) ولم ينس الوزير السّابق ورئيس الحكومة السّابق في حكومة التكنوخراب أن يؤسّس له حزبا سياسيا يحمل تسمية « تونس البدائل» يكفل له إمكانيّة العودة الى الحكم للهف المزيد من المال العام …
وأسوة بكبار الشخصيّات ورجال المال والأعمال اقتنى مهدي جمعة خلال شهر ماي 2016 سيّارة مرسيدس آخر طراز Mercedes-Benz S 400 لا يقلّ ثمنها عن 600 ألف دينار وللتفصّي من خلاص المعاليم الدّيوانية المستوجبة تمّ توريدها طبق منظومة «أف.سي.ار.» FCR والغريب في الأمر أن مصالح القمارق تغافلت عن البحث عن مصدر الأموال التي اقتنيت بها السيّارة الفخمة والثمينة مثلما هو معمول به.

Facebook Comments