Loading...

كذّب معز بن غربية، باعث قناة التاسعة، كلّ ما روّج حول تراجعهِ عمّا صرّح به سابقا حول تعرّض القناة إلى ضغوط من طرف بعض الأطراف السياسية حتى لا يقع بث حوار الرئيس السابق منصف المرزوقي.

وكتب بن غربية، في تدوينة له، على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك :”لم اكن انوي العودة بالمرة إلى حوار المرزوقي لولا عشرات المقالات التي تتحدث عن تراجعي عما سبق ان جاء في بيان القناة بخصوص الضغوطات التي مورست علينا حتى لا يقع تمرير الحوار.
هذه التدوينة هي فقط للتاكيد على أنني لم اتراجع أبدًا عما سبق قوله وأن كل ما كتب وما قيل عن التراجع هو تأويل خاطئ لما صرح به عضو الهايكا هشام السنوسي الذي نقل على لساني تأكيدي تعرضنا لضغوطات دون أن تصل الى مستوى التهديد. فالرجاء من الزملاء العودة الى نص بيان الهايكا وتفادي نقل تأويلات خاطئة وخاصّة نقل عناوين خاطئة لا علاقة لها بالمضامين الحقيقية للتصريحات.
نؤكد بكل وضوح مرة أخرى أننا تعرضنا لضغوطات حقيقية لمنع بث الحوار ولم نلجأ للتهويل أو لآصطناع حدث وهمي لاستغلاله للدعاية كما تدعي بعض التعاليق المتجنية.
وأتوجّه لمن يريد تحميلي شخصيا وزر ظروف نفسية وصحية استثنائية مررت بها السنة الفارطة بغرض النيْل أوالتشكيك، بالقول إنّ العمل والإبداع والنجاح هو ما سيكون الفيصل والحكم.
“ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين”…صدق الله العظيم.

تدوينة معز بن غربية

تدوينة معز بن غربية

 

Facebook Comments