Loading...

تمكنت الوحدات المشتركة بين الجيش والأمن يوم أمس من القضاء على ارهابيين اثنين والقبض على ثالث في عملية حي الكرمة الشعبي من ولاين القصرين، وقد استشهد في هذه العملية طفل يبلغ من العمر 16 سنة وأصيب عونا أمن.

وقد تم الكشف عن هوية الارهابين اللذين تم القضاء عليهما وهما جهاد المباركي وهو أصيل منطقة حي الزهور بالقصرين وقد تمت تسميته مساعد أمير كتيبة عقبة بن نافع بعد مقتل شقيقه علاء المباركي في القصف الذي استهدف الجبال بالقصرين، وفقا لما ذكرته صحيفة الصريح في عددها الصادر اليوم الخميس 1 سبتمبر 2016.

وقد كان الارهابي جهاد المباركي على تعاون مع مجموعة خصته بمعلومات في القصرين لتنفيذ مخطط انتقامي بعد مقتل شقيقه.

أما العنصر الارهابي الثاني الذي تم القضاء عليه أسامة المحمودي اصيل ولاية بنزرت تم تجنيده من قبل كتيبة عقبة بن نافع، وهو مكنى لدى الكتيبة الارهابية بأبو يزيد التونسي وهو معروف لدى الوحدات الأمنية بالسرعة وقدرته على استعمال السلاح وقد تم تصنيفه لدى الكتيبة ضمن الانتحاريين وقد كان سيفجر نفسه وسط تجمعات كبرى وفق خطة تم الاتفاق عليها في الجبال، حسب ما ذكرته الصحيفة.

وقد تم أيضا ايقاف عنصر ارهابي ثالث وهو من توسط لكراء المنزل وقد كان يقدم الدعم اللوجستي للارهابين بالجبال، وقد اعترف وفقا للتحريات الاولية أن العناصر التي نفذت الهجوم على دورية للجيش لوطني بجبل السمامة تعرضت إلى اصابات في صفوفها وقد يكون هناك من قتل جراء تلك الاصابات.

Facebook Comments