Loading...

أبدى عدد من المغردين السعوديين، اعتذارهم عن تصريحات إياد مدنى، أمين عام منظة التعاون الإسلامى، والوزير السعودى السابق، خلال كلمته أمام الرئيس التونسى قائد باجى السبسى، والتى حملت تلميحات ساخرة، للرئيس المصرى عبد الفتاح السيسى.

ودخل هاشتاج “لا لإهانة السعودية للسيسى”، ضمن صدارة موقع التواصل الاجتماعى “تويتر”، حاول فيه المغردون من الجانبين المصرى والسعودى، التأكيد على أن العلاقة بين البلدين لن تتأثر بمثل هذه التصريحات الفردية، والتى تمثل شخصاً بعينه، ولا تمثل عقيدة نظام أو شعب بأكمله.

واستغل المغردون السعوديون الهاشتاج كوسيلة، لتقديم الاعتذارات عن التلميحات التى وصفوها بالخسيسة، مؤكدين أن مثل هذه الأقوال لا تنم عن أخلاق الشعب السعودى.

وقدم المغردون من الأشقاء السعوديين، الاعتذار للشعب المصرى، من خلال الهاشتاج، معتبرين أن تصريحات إياد مدنى، خارجة عن حدود اللياقة فى الحديث عن رئيس شعب شقيق.

وكتب حساب لصاحبه المدعو “محمد الشيخى”، “من السعودية ، أبداً ليست من طباعنا أن نهين أحد

فكيف برئيس شعب صديق وغالي”.

وكتب حساب يدعى ” سعودى ودمى مصرى”، “نعتذر للشعب المصري ورئيسه السيسي عن الإخواني إياد مدنى وهذا وزير سابق وتم اقصاءه من منصبه أيام الملك عبدالله”.

فيما رد المصريون على تعليقات الأشقاء السعوديين التى جاءت محملة بالأسف والاعتذار عما بدر من الوزير السابق، بأن العلاقة بين مصر والسعودية، علاقة محبة ومودة لن تتأثر مهما حصل.

1

2

3

Facebook Comments