Loading...

كشفت مصادر مطلعة أنّ شقيق الإرهابيّين الخطيرين اللذان تمّ القضاء عليهما جهاد وعلاء المباركي خلال عمليتين أمنية وعسكرية منفصلتين هو عون تابع لإدارة السجون والإصلاح يباشر عمله في محكمة أريانة، وفق ما كشفه موقع آخر خبر أون لاين.

يذكر أن الإرهابي جهاد المباركي تمّ القضاء عليه الأسبوع الفارط بعد الإطاحة به متحصنا في منزل بجهة حي الكرمة بالقصرين.

أما الإرهابي علاء المباركي فقد قتل في شهر مارس خلال عملية عسكرية بعين جفال.

هذا ويعتبر الشقيقان من أخطر العناصر الإرهابية التي شاركت في العمليات الارهابية التي جدّت في تونس على غرار ذبح الجنود بالشعانبي سنة 2013 وهنشير التلة سنة 2014.

Facebook Comments