Loading...

اطلقت مؤخرا مسابقة لأجمل صدر فتاة تونسية أو “dicoulti Miss”على شبكات التواصل الاجتماعي “انستغرام” و “فيسبوك”.

ورافقت كل صور صدور الفتيات المشاركات في المسابقة هاشتاج “dicoulti ” وقد اثارت هذه المسابقة التي تعد الاولى من نوعها جدلا واسعا بين مستخدمي الشبكات الاجتماعية بين مؤيد للمسابقة نظرا لطرافتها و خروجها عن المألوف وبين رافض بسبب ما يراه البعض أنها مسابقة

مخلة بالحياء وبالأخلاق الحميدة وتضر بصورة المرأة التونسية.

و كانت المواقع الاخبارية قد نشرت سابقاً ان وزارة الداخلية علمت بالموضوع وفتحت تحقيق في الأمر خاصة وبعد أن تم التأكد من أن الصور تعود إلى فتيات تونسيات وأن المسابقة لا تحمل أي طابع قانوني ما يجعلها تندرج ضمن خانة الدعارة الإلكترونية التي يعاقب عليها القانون

من جهته نفى منظّم المسابقة الذي رفض الإدلاء بهويته مكتفيا بالقول أنه “شابة” ناشطة في منظمات تحسيسية نسوية حول “سرطان الثدي” وأن المسابقة لا تحمل أي طابع إباحي والصفحة كانت موجهة للنساء فقط ومغلقة ليست للعموم وفق تعبيرها وأن المسابقات هذه تندرج ضمن الحملات التحسيسية وأنها ليست سابقة.

Facebook Comments