Loading...

أوضح حزب الوطد الموحد، أن مصافحة القيادي بالجبهة الشعبية ورئيس اللجنة المركزية للحزب محمد جمور، لرئيس حركة النهضة راشد الغنوشي، لا يعدو أن يكون محض صدفة أثناء مراسم إحياء العيد الوطني للجمهورية الألمانية.

وقال الحزب في بيان صادر عنه إن “سلوك محمد جمور أملته رفعة أخلاقه في التعامل مع هكذا وضعيات عفوية”.

واعتبر ذات البيان أن “النشر السريع وغير البريئ لهذه الصورة يعكس منهج حركة النهضة القائم على “التوظيف الرخيص” لمختلف جوانب الحياة الانسانية خدمة لأغراض سياسوية ضيقة”.

وتابع الحزب في بيانه، بأن الهدف من هذه الصورة إيهام الرأي العام الوطني والدولي بمصالحة “كاذبة” تسعى حركة النهضة إلى الحصول عليها دون المرور بالمحاسبة القانونية والسياسية على ما ارتكبته من “جرائم في حق الوطن والشعب”، وفق نص البيان.

وأكد البيان “أن الصورة لا تعكس تغير موقف الحزب في تحميل المسؤولية السياسية والأخلاقية لحركة النهضة في اغتيال الشهيد شكري بلعيد وفي موقفهم من قيادة الحركة لحكومة الترويكا ومن وجودها الحالي في الائتلاف الحاكم”.

 

وكانت الصفحة الرسمية لرئيس حركة النهضة راشد الغنوشي قد نشرت صورا لمصافحة الغنوشي لعديد الشخصيات السياسية التي حضرت الاحتفال الذي نظمته السفارة الألمانية بمناسبة يومها الوطني، ومن بين الصور تم نشر صورة الغنوشي وهو يصافح محمد جمور.

Facebook Comments