Loading...

كدت مصادر مطلعة من وزارة الداخلية أن الوزارة فتحت بحثا إداريا حول حادثة اعتداء أمنيين على مواطن بمدنين وإتلاف بطاقة التعريف الخاصة به.

وقال المصدر نفسه، أنه في حالة ما ثبت تورط الأعوان في الاعتداء على المواطن فسيقع إحالتهم على العدالة إلى جانب العقوبات الإدارية التي ستسلطها الوزارة عليهم والتي من الممكن أن تصل إلى حد طردهم، وفق ما كشفته الإخبارية.

وشدد مصدر ذاته على أن هذه الحادثة معزولة ولا تمثل الأمنيين ولا تشرفهم، داعيا إلى التعامل الحضاري بين أعوان الأمن والمواطن.

Facebook Comments