Loading...

قال الطاهر المطماطي، والي مدنين، إن التسليم بأن شباب بن قردان “يهربون للعمل على الحدود بسبب غياب البديل أمر غير صحيح بل إن الكثيرين يفضلون العمل في نشاط التهريب”.

وأضاف في تصريح لصحيفة “الشروق” أن أربع أو خمسة أشخاص يمتلكون السيارات ويوظفون شبابا للتهريب وبالتالي من يدفع الثمن في الواقع هم هؤلاء الشباب فهم يشتغلون لدى هؤلاء المهربين وهم من يموتون.

وقال أيضا أن أصحاب الأموال من أبناء المنطقة لا يستثمرون في بن قردان بل يستثمرون في مناطق أخرى منها العاصمة.

Facebook Comments