Loading...

كشفت صحيفة “الصباح” المغربية، مؤخرا، أنّ نائبا في نداء تونس وقع ضحية اِبتزاز ونصب وخداع من قِبل مصور مغربي.

وأوضّحت الصحيفة أنّ المتهم في هذه القضية قام باستدراج برلماني تونسي عبر “التشات” وصوره وهو يُمارس “العادة السرية”، وذلك من أجل أنّ يبتزه فيما بعد في مبلغ قيمته 10 آلاف درهم مقابل عدم نشر الشريط، وفق تعبيرها.

وفي هذا السياق، كشف المحامي والقيادي بالمؤتمر من أجل الجمهورية، سمير بن عمر، من خلال تدوينة على صفحته بالفايسبوك يوم الخميس 18 أوت 2016، أنّ “النائب الندائي المتورط في فضيحة جنسية عابرة للحدود ساهمت في تلطيخ سمعة البلاد و جعلتنا أضحوكة بين الأمم هو رئيس لجنة الحوكمة الرشيدة و مكافحة الفساد بمجلس نواب الشعب”.

وتابع بن عمر تدوينته قائلا ” هل تعلمون أنّ رئيس كتلة نداء تونس السابق الفاضل بن عمران اِستقال من رئاسة الكتلة بسبب إصرار عصابة القصر على تعيين حماص سابق، و هو نفس النائب المورط في الفضيحة الجنسية، رئيسا للجنة الحوكمة الرشيدة و مكافحة الفساد”، وفق نص التدوينة.

Facebook Comments