Loading...
اتهمت وثائق “ويكيليكس” الرئيس التركي رجب طيب أردوغان باستخدام تنظيم الدولة «داعش» لابتزاز دول المنطقة، وخاصة دول الجوار.
وقالت التسريبات الي نشرت أمس الأول نسخًا من البريد الإلكتروني لحزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا إن إردوغان استغل التنظيم لتهديد العراقيين.
كما أرسل الرئيس التركي وفودا إلى بغداد للقاء رئيس الوزراء حيدر العبادي، وإلى أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق للقاء رئيس الأقليم الكردي مسعود برزاني، لمساومتهما على مساعدته ضد الأكراد مقابل كبح جماح “داعش”.
وتعكس الوثائق حجم التعاون والتنسيق الذى كان يدور في الخفاء بين أردوغان وتنظيم داعش، وتؤكد جميع المعلومات السابقة بشأن تورط النظام التركي في علاقات مشبوهة مع الإرهابيين، وأنه سبب رئيسي في الحرب الأهلية في سوريا ونجاح «داعش» في احتلال ثلث العراق تقريبا وإعلان قيام خلافته المزعومة.
كما قايض الرئيس التركي نظام الرئيس السوري بشار الأسد وأرسل مسئولين عسكريين لإجراء مفاوضات معه في دمشق، من أجل منح جماعة الإخوان حصة من الحكم في سوريا، مقابل القضاء على المعارضة المسلحة.
وقالت وثائق سربها موقع ويكيليكس إن أردوغان الذى يهاجم الأسد ويطالب بإسقاطه، كان يعقد معه صفقات في الخفاء ويرسل مسئولين أتراكًا إلى دمشق للتفاوض معه حول مستقبل الإخوان ومنحهم امتيازات سياسية.

Facebook Comments