Loading...

انطلق اجتماع المكتب التنفيذي في ساعة مبكرة من صباح اليوم الثلاثاء 16 أوت 2016، لقاء فرضته الأحداث المتسارعة ولعلّ أبرزها إعلام يوسف الشاهد راشد الغنوشي بالشخصيات التي تم قبولها للتوزير في الحكومة المرتقبة.

وأكد مصدر مطلع من النهضة لـ”المنبرنيوز” ان حركة النهضة تحصلت على 3 حقائب وزارية وكتابتي دولة.

وآلت إحدى الحقائب الى زياد العذاري الأمين العام للحركة، الذي تم اختياره لمنصب وزير مقاومة الفساد، اختيار شكّل احد مفاجآت حكومة الشاهد المرتقبة.

كما حظي عماد الحمامي بشرف التوزير، وقد يكون اختير لحقيبة التشغيل التي كان يشغلها في حكومة الصيد زميله في نفس الحزب زياد العذاري، فيما حظي الحبيب الجملي بحقيبة الفلاحة.

وشغل الجملي منصب كاتب دولة لدى وزير الفلاحة في حكومتي “الترويكا” الأولى والثانية.

وبحسب المصدر نفسه، اختيرت السيدة الونيسي لكتابة الدولة.

والونيسي، التي تبلغ من العمر 29 عاما، هي نائبة في مجلس نواب الشعب وتشغل منصب ناطق رسمي ثاني لحركة النهضة.

ومن المنتظر ان تعقد حركة النهضة يوم غد الأربعاء 17 أوت 2016 اجتماعا لمجلس شوراها للنظر في المقترح الرسمي الذي قدّمه الشاهد للحزب وان كان يتماهي والشروط التي وضعتها لقبول المشاركة في الحكومة الجديدة.

Facebook Comments